Article

Primary tabs

بعد 19 جلسة.. مشروع قانون الموازنة إلى بعبدا

بعد 19 جلسة عقدت في السراي الكبير، انتهى مجلس الوزراء من دراسة مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2019، على أن تعقد جلسة أخرى في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وفي مستهل حديثه، توجّه وزير الإعلام جمال الجراح للصحافيين بالقول: "مبروك "رح ترتاحوا منّا، وانتهت الموازنة ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أكّد أنّ الرؤية الإقتصادية والإستثمارية موجودة ليس فقط في الموازنة وإنّما في البيان الوزاري"، وأضاف: "التصحيح المالي موجود".

وأعلن الجراح أنّ "نسبة العجز التي وصلنا إليها مهمة، وانخفضت من 11.5 إلى 7.5 بالمئة"، لافتاً إلى "الإنتهاء من مناقشة مواد وأرقام موازنة الـ2019 وتحديد جلسة في بعبدا يحدد موعدها لاحقاً".

وأكد أنّ "هناك اقتراحات أمّنت موارد وخففت من الإنفاق"، كاشفاً أنّ "الحريري رفع الجلسة لارتباطه بموعد مهم لذلك لم يصرّح اليوم". وقال الجراح إنّ "الحريري أبلغ الوزراء أنّه سيسافر إلى المملكة العربية السعودية مطلع الأسبوع المقبل للمشاركة في القمتين العربية والإسلامية".

وفيما أشار وزراء "القوات اللبنانية" إلى أنّهم أبدوا بعض التحفظات، قال وزير المال علي حسن خليل في تصريح له: "لم نسمع تحفظات لا على مواد ولا على أرقام والجميع وافق على الموازنة". وأشار الى أنّ "هناك أفكاراً جرى التطرق اليها بالسياسة العامة".

ولفت الى أنّه "تمّ الإتفاق من قبل الجميع ورئيس الحكومة سعد الحريري رأى أن يكون الإجتماع الأخير في قصر بعبدا بإنتظار إعلان الموازنة بشكل رسمي"، مؤكّداً أنّه "لا يوجد أي اقتراحات أو أرقام أو مواد لا تزال معلقة، أمّا بنتيجة النقاش فتم زيادة رسم واحد والباقي توصيات لمجلس الوزراء".

وأوضح خليل أنّ "هناك توجهات عامة جرى مناقشتها ليست مرتبطة بشكل مباشر بالموازنة ولا نقاش بمواد أم أرقام إضافية بالجلسة المقبلة أينما كانت، الحريري قال انتهينا ولا أحد قال إنّه لديه ما يضيفه"، مشدّداً على أنّ "تدبير رقم 3 ليس بحاجة إلى موازنة بل لقرار مجلس الوزراء". وتابع: "الأملاك البحرية أقرت وهي ملحوظة بالموازنة ووزارة المال بدأت بتكليف المعنيين بهذا الأمر".

Back to Top