Article

Primary tabs

زهران يفتح النار على بلدية بيروت... وهذه هي النتيجة.. دولة مفلسة وتدعم نسل الجواد

علم موقع الـLBCI ان نقاشا حادا شهده اجتماع مجلس بلدية بيروت الذي عقد اليوم برئاسة جمال عيتاني، وتقرر بموجبه عدم الدفع للنشاط الرياضي الذي تقدمت به جمعية "منى بسترس" لنقل مباراة نهائي كأس أوروبا عبر شاشات، كما تقرر وقف صرف المساعدات الخاصة بالمواقع الإلكترونية ومنها "الكلمة اونلاين" المدرج على جدول الأعمال.

وجاء ذلك بعد أن ‏‎نشر مدير مركز الإرتكاز الإعلامي سالم زهران دعوة موجهة لأعضاء مجلس بلدية بيروت لجلسة تعقد اليوم الجمعة في القصر البلدي للمدينة، وجاء في خانة شؤون مختلفة 10 بنود معظمها يتضمن دعماً مالياً لأنشطة وجمعيات ومواقع إلكترونية وإعلانات.

وكان زهران قد وضع الوثيقة برسم  رئيس الجمهورية مغرداً على تويتر: "برسم فخامة رئيس الجمهورية، ‏‎‏حكومة تغرق في بحر موازنة التقشف وصولا إلى "نفس النرجيلة" وبلدية بيروت توزع الملايين.‏ إخبار للمدعي العام المالي التحرك وطلب جدول مفصل من البلدية بكل المساعدات المالية لغير الفقراء من اغنياء السياسيين والجمعيات والأنشطة "التافهة" والإعلانات "الفايك"."

وأضاف في تغريدة لاحقة: "ناشدنا فخامة الرئيس ميشال عون ووضعنا جدول أعمال جلسة بلدية بيروت بتصرف المدعي العام، واليوم محضر لجلسة أخرى وفيه تقديم مساعدة 453 مليون لجمعية حماية وتحسين نسل الجواد العربي (البند 17) وغيرها من جمعيات ومهرجانات. دولة تتقشف على القضاء والجامعة اللبنانية وتدعم نسل الجواد."

Back to Top